وحدة المعارضة؟ مرّة ثانية

Posted on نوفمبر 10, 2011

0


أيّاً كان الدافع وراء الهجوم اليوم على وفد هيئة التنسيق فهو ينم عن أمر واحد، المعارضة السورية فيها الكثير من الأمراض، وهي -الأمراض- ليست مستغربة أو جديدة على مجتمعنا. رفض الآخر هو القاعدة والممارسة الديمقراطية هي الاستثناء. أعتقد أنّنا نتعلم شيئاً فشيئاً من أخطائنا.

المشكلة في الوقت، لا يمكن ننتظر ثمانية أشهر ونرى هجوماً تافهاً كهذا، علينا أن نتحد، لقد صمت الشباب في الشارع وتغاضوا عن مشاكل واضحة للجميع في المجلس، لقد ضحّى شهداء بأرواحهم من أجل المجلس وإعطاء المجلس شرعية ما.. هذا ما يتصرّف به المغتربون؟ بإهانتهم لأي شخص سوري ينتقصون من شرعية الثورة. يا للحماقة! إن كنتم تؤيدون المجلس، لم لا تظهروا صورة حضارية للمستقبل الذي يمثله المجلس؟

أطلب من هيئة التنسيق الدعوة للتظاهر، بشكل علني وسلمي في وسط دمشق، أليسوا يدعمون الانتفاضة؟ أو “الحراك”؟ ربما يكون وجودهم هو فرصة لنهاية سلمية للثورة. فلم لا يستغلونه؟

 

Advertisements
Posted in: رأي