الدنيا\ فوكس نيوز

Posted on يوليو 30, 2011

0


Fox News هي محطة إخبارية للسيد مردوخ سيّء الذكر. تتوجه بشكل أساسي للجمهور الأمريكي، تدعم الجمهوريين بشكل واضح. دعمت الحروب وتشن حملة واسعة منذ 2001 على الإسلام كدين. فهي تمثّل المحافظين الجدد في الولايات المتحدة بشكل أو بآخر. الدنيا محطة تلفزيونية سورية للسيّد محمد حمشو سيّء الذكر، تتوجه بشكل أساسي إلى الجمهور السوري (وتدعي أنها موجهة لجميع العرب)، تدعم السلطة السورية وتعتبر منبراً للتحريض على القمع والقتل وتشن منذ أربعة أشهر حملة شعواء على الثورة السورية.

عندما حصل تفجير النرويج الإرهابي، أصرّت فوكس على أنّ المجرم مسلم، وبدأت تقارير مؤسّسات مردوخ بجلب “أدلّة” على تورط القاعدة في العملية.. حملة تخويفية جلبت ثمارها بالطبع قبل أن يعلن أنّ الإرهابي مسيحي متعصّب، ورغم أنّه صاحب آراء بالغة التطرف بما يخص عداء الإسلام والحملات الصليبية ترفض فوكس مثلاً أن تصنّفه كمسيحيّ.. لأنّ “المسيحي لا يمكن أن يقوم بهكذا فعل!”. هذه الازدواجية الواضحة بالتعامل تدلّ على تعصّب أعمى ضد الإسلام، ليصبح فزّاعة تخاف منها الأمّة.
تلفزيون الدنيا يمارس هذه السياسة يوميّاً، يحاول بكل جهده أن يخيف الناس من الثورة، يخترع أخباراً.. يكتشف نتائج التحقيقات في حوادث كحادثة القطار المزعومة قبل أن يبدأ التحقيق، تماماً مثل فوكس.. يتهم مجموعة كبيرة من الناس، مجموعة مجهولة بالنسبة للشعب، تشكل خطراً مؤكّداً على وجود الدولة ككيان سياسي واجتماعي، لا السلطة..  لا يمكن تحديد أهدافها.. لا يمكن فهم كيف تفكر.. هي مجموعة الصفات التي تخيف الشعب، الطرف الآخر مجهول، لكنّه بالتأكيد جاهل وسيّء تخريبيّ. في الوقت نفسه تغذي مشاعر التعصب لدى متابعيها وتقنعهم بأنهم أفضل الخلق، ولا يمكن أن يخطؤوا..

المحطتان مملوكتان لرجال الأعمال المتحالفين مع السلطة السياسية، المحطتان تعتبران “الأفضل” من ناحية التمويل والإنتاج محليّاً

الفارقان الأساسيان بين المحطتين أنّ الدنيا لا يوجد لديها منافسين فهي لا تحاول حتى أن تظهر بمظهر أفضل، على عكس فوكس التي تتمسكن بشكل متواصل. والآخر أنّ فوكس تقوم ببعض الأعمال الصحفية، وبعض التقارير المفيدة..

ليس أفضل من مثال برنامج العقل زينة لزياد الرحباني وحديثه عن نشرتي الأخبار اللبنانية والأمريكية. والفرق الأساسي أنّو وحدة بسمنة ووحدة بزبدة. لكن بالنهاية نفس الريحة، نفس التعصب، نفس المرض.

Advertisements
Posted in: رأي