وصفة، تقدّم بايتة

Posted on يوليو 2, 2011

4


النصيحة اللي كان لازم يشوفها بالبداية

الثورة السورية متل الحكّة، حكّة الحساسيّة الشنيعة. بدك ياها توقف؟ تركها بحالها، لا تتدخّل، أي شي بتعملو بيزيد من الحكّة، الثلج بس ممكن يهدّي الوضع. أي محاولة لتخفيف الحكة فاشلة.
لمّا يحكّك جلدك لأوّل مرّة شو بتعمل؟ بتهريه حكّ، أمك بتقلك، لا تحكّها ما عاد بتحكّك، بس عقلك التجريبي ما بيقتنع. بتصير إذا انقرصت بتحكّ وبتكبر القرصة كتير بسبب الحكّة.
طيّب، إذا أنت نظام منخور من جوّا، شو الحلّ مع الحكّة؟ كمان ولا شي، طبعاً النظام السوري هرشها هرش بحكم انعدام الخبرة بالتعامل مع الحكّة لحتى راح جلدو وبيّن النخر، وبس بيّن النخر انتهى الموضوع.

عزيزي النظام، حكّ، ولا يهمّك. بيبيّن معك قريبأ أنو ما بيحكّ جلدك غير ضفرك.

عزيزتي الحكّة، بحبّك كتير، رفعتيلي راسي.

Advertisements
Posted in: رأي